السائح العلاجي

العناية بتجربة السائح العلاجي داعم مهم للاقتصاد الوطني | ميجا للاستشارات

في حوار مع قناة الإخبارية في برنامج اليوم د. عبد الحي مقداد
العناية بتجربة السائح العلاجي داعم مهم للاقتصاد الوطني

المملكة تمتلك إمكانات طبية وطبيعية تجعلها في مقدمة دول المنطقة في السياحة العلاجية وتحسين تجرِبة السائح العلاجي.

كشف الدكتور عبد الحي ين محمد مقداد الخبير السعودي في العناية بتجربة المريض أن سوق السياحة العلاجية في المملكة. واعدا ومحفز لدخول مستثمرين محليين وعالميين مقدرا أن حجم الاستثمار في هذا السوق سيتجاوز 124 مليار ريالا حتى عام 2030.

جاء ذلك خلال حوار معه على قناة الإخبارية ضمن برنامج اليوم. وأكد خلاله وجود العديد من المقومات والعناصر التي تجعل من المملكة وجهة منافسة على مستوى المنطقة في مجال السياحة العلاجية لاسيما وأنها تتمتع بإمكانيات كبيرة من حيث البنية التحتية في المجال الصحي فهناك العديد من المنشآت الطبية السعودية تتمتع بسمعة عالمية منها على سبيل المثال المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث والذي يعد إلى جانب عدد من الصروح الطبية السعودية والتي يمكن أن تكون رافدا مهما في دعم السياحة العلاجية.

واستطرد الدكتور عبد الحي مقداد حديثه مشيرا إلى أن المملكة تتمتع بوجود العديد من المواقع التي تتميز بالطبيعة الخلابة والطبيعة البكر والتي يمكن أن تكون مصدر جذب للباحثين عن الراحة والاستجمام ويمكن أن تكون في الوقت نفسه مصدرا مهما لدعم السياحة العلاجية وبالتالي دعم الاقتصاد الوطني حتى عام 2030.

وحث الدكتور مقداد في ختام حديثه الجهات المعنية سواء كانت خدمية أو صحية أو استثمارية إلى الالتفات لهذا الجانب وإعطائه ما يستحقه من دعم واهتمام تحقيقا للتطلعات السامية للقيادة الرشيدة داعيا في الوقت ذاته إلى ضرورة الاهتمام بتجربة السائح العلاجي لتصبح المملكة رقما مهما على خارطة السياحة العلاجية والاستجمامية العالمية مرفق رابط النص الكامل للقاء.

 

شاهد حوار د.مقداد عن السياحة العلاجية عير الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=vi7SNNJ8dto

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *