ميجا للاستشارات والتدريب - التنمية البشرية

أهمية التدريب بالمحاكاة في مجال التنمية البشرية | لقاء إذاعي

الدكتور مقداد ضيف أثير الرياض ليتحدث حول التدريب بالمحاكاة في قطاع الأعمال

استضاف برنامج صباحكم أجمل عبر أثير إذاعة الرياض سعادة الدكتور عبد الحي محمد مقداد الرئيس التنفيذي لشركة ميجا للاستشارات والتدريب. حيث تناول الحوار موضوع التدريب بالمحاكاة وأهميته في مجال التنمية البشرية وتطوير أداء القوى العاملة.

ووصف خبير التدريب الدكتور عبد الحي مقداد التدريب بالمحاكاة في نماذج الأعمال من أفضل الأساليب التدريبية. والتي تحتاجها المملكة في الوقت الراهن نظرًا لما له من فوائد عديدة. حيث أنها تتيح للموظفين الجدد أو منهم على وشك التخرج من الجامعات، والمرشحون للتوظيف الحصول على الخبرة والمعرفة العملية. وذلك من خلال نماذج عملية توفر لهم فرصة الممارسة والتعرف على ردود الفعل والنتائج الملموسة من خلال محاكاة الواقع.

وأشار إلى أن “نموذج محاكاة الأعمال” والمعروف أيضا باسم “التدريب بالممارسة “يعد أحد اكثر التجارب فعالية في مجال تطبيق محاكاة الأعمال والذي يجمع بين التعلم بالتطبيق والاكتشاف والمتعة حيث يقوم المشاركون بالتعلم من خلال محاكاة المشاريع بأسلوب التجربة الواقعية في بيئة آمنة وتفاعلية تحقق الخبرة والممارسة وتعزز سرعة اتخاذ القرارات المبنية على اختبار العديد من السيناريوهات ومعرفة نتائجها دون مخاطرة الوقوع بخسائر وبأقل وقت ممكن ضمن تصور واضح ما يحقق اكتساب خبرة حقيقية ومجربة.

وحول الأهداف التي يحققها هذا النوع من التدريب أوضح الدكتور عبد الحي مقداد الأكاديمي والخبير المتخصص في التدريب والعناية بتجربة العميل إن ممارسة هذا النوع من التجارب والتطبيقات التفاعلية باستخدام محاكاة المشاريع يحقق جملة من الأهداف من أهمها:

• تعزيز مهارات الحسابات والتحليلات المالية والسوقية للهوامش الإجمالية والصافية والتكاليف، حسب المنتج والمنطقة والعميل.
• إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات كنتيجة لما تم اختباره من عدة سيناريوهات.
• تنمية المهارات الذهنية كالتفكير الابداعي والبحث والتطور المعرفي.
• التقدم في مجال العمليات كنتيجة حتمية لكسر حاجز التردد والخوف من اتخاذ القرارات.
• فهم الترابط بين قسم المبيعات والتسويق والإنتاج، والمشتريات، والعمليات، والمالية.
• تعزيز التناغم بين فرق العمل لتحقيق أهداف المؤسسة وتنمية مهارات التواصل بينهم.
• اتخاذ القرارات المناسبة في أساليب التسويق والتسعير واختيار المنتج المرغوب فيه والعميل المستهدف واختيار المشاريع وحتى عدد الموظفين الذين سيتم توظيفهم.
وردا عن سؤال حول القطاعات التي يمكنها الاستفادة من هذا النوع من التدريب في مجال التنمية البشرية، قال: بالنظر إلى الفوائد الكثيرة التي يمكن أن تتحقق نجد انه مفيد للعديد من الجهات والقطاعات منها على سبيل المثال القطاعات الصحية والتعليمية والسياحية، والترفيهية، والآليات، والصيانة.

يشار إلى أن التدريب بالمحاكاة هو أحدث التوجهات العالمية في مجال تنمية الموارد البشرية وتطوير أداء القوى العاملة وتعد شركة ميجا للاستشارات والتدريب واحدة من اهم الشركات العاملة في هذا المجال.

 

للاستماع إلى الحوار عبر الرابط التالي:

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *